الحياة برس - أعلن الحرس الثوري الإيراني عن تزويد قواته البحرية في مياه الخليج بسفينة جديدة تحمل إسم "سفينة الشهيد رودكي"، والتي ستعزز تواجد القوات البحرية الإيرانية في أعالي البحار.
السفينة قادرة على حمل مختلف أنواع الصواريخ والمقاتلات والطائرات المسيرة، وتبلغ من الوزن 400 طن، وطولها 150 متراً وعرضها 22 متراً.
الحرس الثوري حسب موقعه سباه نيوز قال:"السفينة متعددة الأغراض وبعيدة المدى وقادرة على حمل وتشغيل كافة أنواع المقاتلات والطائرات المسيرة والمنظومات الصاروخية والدفاعية والرادارية، والمروحيات والزوارق السريعة".
كما تحتوي على رادار ثلاثي الأبعاد، وصواريخ أرض - أرض، وأرض - جو، ومنظومات إستخبارية لجمع المعلومات.
الحرس الثوري وصف السفينة بالمدينة البحرية المتنقلة القادرة على حماية خطوط النقل البحري وتقديم المساعد للأساطيل التجارية وسفن الصيد التابعة لإيران ودول المنطقة.