الحياة برس - بدأت الحكومة الفلسطينية برئاسة الدكتور محمد إشتية، الإستعداد لإستقبال أموال المقاصة المحتجزة لدى الإحتلال الإسرائيلي منذ مايو/أيار الماضي، خلال الأيام القليلة المقبلة.
ووضعت الحكومة خطة للبدء بصرف أموال المقاصة المقدرة بـ 3 مليارات شيكل (950 مليون دولار)، وسيتم ذلك وفق أولويات وضعتها وزارة المالية.
وعلى سلم الأولويات لدى الحكومة صرف متأخرات الموظفين ومتلقي المخصصات الشهرية الثابتة.
ويبلغ عدد موظفي السلطة الفلسطينية نحو 136 ألف موظف، ويصل العدد لقرابة 300 ألف، مع المتقاعدين والمخصصات الإجتماعية وأسر الشهداء والأسرى والمحررين والجرحى.
وتقدر مستحقات الموظفين على الحكومة الفلسطينية بـ 2 مليار شيكل "590 مليون دولار".
المقاصة هي أموال الضرائب الفلسطينية التي تجبيها "إسرائيل"، مقابل عمولة 3%، ويبلغ معدلها نحو 200 مليون دولار شهرياً، وتعتبر 60% من إيرادات الحكومة الفلسطينية.