الحياة برس - - ثمن وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، موقف رابطة دول جنوب شرق آسيا "الآسيان" الداعم للقضية الفلسطينية، وتأييدها الكامل للحقوق المشروعة لشعبنا في إقامة دولته المستقلة، وتحقيق حل الدولتين تعيشان جنبا الى جنب في أمن وسلام على حدود 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.
جاء ذلك خلال مشاركته في القمة الـ37 الافتراضية، في العاصمة الفيتنامية هانوي، بعنون " آسيان المتماسكة والمتجاوبة" برئاسة رئيس الوزراء الفيتنامي نجوين شوان فوك.
وأكدت القمة في بيانها الختامي موقفها من القضية الفلسطينية. وشددت الدول الأعضاء بالرابطة على الحاجة الى حل شامل وعادل ودائم للصراع الفلسطيني الاسرائيلي، من أجل تحقيق السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، واتخاد خطوات ايجابية لاستئناف المفاوضات والعمل لتحقيق سلام دائم.
يشار إلى أن الآسيان منظمة في منطقة جنوب شرق آسيا، تهدف إلى تسريع النمو الاقتصادي والتقدم الاجتماعي والتنمية الثقافية بين أعضائها، وتعزيز السلام الإقليمي.