الحياة برس - أصيب 4 مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، بينها واحدة في الرأس وصفت بالخطيرة، خلال قمع جيش الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان، والتي خرجت إحياء لذكرى قرار تقسيم فلسطين.
وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، بأن جيش الاحتلال أطلق الرصاص المعدني والغاز المسيل للدموع صوت المواطنين، ما أدى لإصابة 4 منهم بالرصاص، بينهم شاب (18 عاما) أصيب بعيار معدني في الرأس، أفقده الوعي ونقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج ووصفت حالته بالخطيرة.
وأشار شتيوي إلى أن عشرات المواطنين أصيبوا بالاختناق نتيجة قنابل الغاز المسيل للدموع التي أطلقها جنود الاحتلال اثناء قمعهم للمسيرة، حيث اندلعت على إثرها مواجهات عنيفة