الحياة برس - وجه الأمين العام لائتلاف شباب فلسطين السفير محمد عريقات رسالة الى الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات في الذكرى 43 ليوم التضامن العالمي مع شعبنا، أكد فيها أن نهر الحرية لن يجف حتى ينجز شعبنا حقه في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة على خطوط الرابع من حزيران 67 وعاصمتها القدس وحق العودة والتعويض للاجئين وفق القرار 194.

وأكد السفير عريقات ، أن "التضامن مع شعبنا المظلوم تضامنا مع الحق وقيم ومبادئ ونصوص الشرائع والقوانين والمواثيق الدولية، ناهيك عن كونها تضامنا مع الحقوق الإنسانية، وتضامنا مع السلام والعدل الذي يتطلع شعبنا للعيش في ظله، بعد نيل حقوقه التي أقرتها قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة".

وأضاف عريقات خلال مقابلة صحفية ، أن ذلك يتم ب"إجبار دولة الاحتلال على إنهاء احتلالها واستيطانها لأرضنا، وتساهم معنا دول العالم في تكريس صورة سلام ونهضة حضارية عمادها استقلال فلسطين، وحرية وسيادة شعبها على أرضها ومواردها".

وختم سعادة السفير حديثه ، بالتوجه بالشكر لكافة شعوب وحكومات وأحزاب والهيئات المدنية في العالم على استمرار التضامن والمؤازرة، مؤكدة تمسكنا بأرضنا وحقوقنا وكرامتنا، واستمرارنا بممارسة حقنا في المقاومة الشعبية، حتى تتحقق اهدافنا الوطنية المشروعة.