الحياة برس - قال أنتوني بلينكن، وزير الخارجية الأميركي القادم في إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن، إن الرئيس بايدن يؤيد حل الدولتين ويؤمن بأنه الطريق الوحيد لضمان تحقيق التطلعات المشروعة للفلسطينيين، ومستقبل إسرائيل.

وأضاف بلينكن خلال مشاركته في مؤتمر لمنظمة "الغالبية الديمقراطية من أجل إسرائيل"، وهي منظمة تابعة للحزب الديمقراطي، عبر "زوم": أن الرئيس بايدن سيطالب الإسرائليين والفلسطينيين بعدم اتخاذ خطوات أحادية تمنع العودة لحلّ الدولتين، وسيجدد الدعم للسلطة الفلسطينية، وسيفتح القنصلية الأميركية في القدس الشرقية، وسيقوم بتقديم مساعدات إنسانية واقتصادية للفلسطينيين بموجب قانون "تايلور فورس".

وأكد أن الرئيس المنتخب يعارض موضوع الضم، وأنه سيسعى إلى بناء الثقة بين الجانبين، وهذا أمر سيستغرق وقتاً، لكن احتمال نجاحه كبير".