الحياة برس - أصيب عشرات المواطنين بالاختناق، اليوم الجمعة، جراء قمع جيش الاحتلال الإسرائيلي، لمسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان، والتي انطلقت إحياء للذكرى الـ 33 لانتفاضة الحجارة، والذكرى السادسة لاستشهاد الرئيس السابق لهيئة مقاومة الجدار والاستيطان زياد أبو عين.
وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، ان العشرات من جنود الاحتلال اقتحموا القرية، واعتلوا أسطح منازل المواطنين، وأطلقوا وابلا من قنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة العشرات بالاختناق الشديد، عولجوا ميدانيا.
وانطلقت المسيرة بعد صلاة الظهر بمشاركة واسعة من المواطنين، الذين رفعوا صور الشهيد زياد أبو عين، ورددوا الشعارات الوطنية المناهضة للاحتلال، والمطالبة بتوسيع رقعة المقاومة الشعبية في جميع انحاء الوطن.