الحياة برس -  انتخبت دولة فلسطين بالإجماع، اليوم الجمعة، عضوا في المكتب التنفيذي للمحكمة الجنائية الدولية للمرة الثانية على التوالي، وذلك خلال اجتماعات جمعية الدول الأعضاء في المحكمة، المنعقدة في نيويورك، بعد لاهاي.
وأكد وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي أن وجود دولة فلسطين في الأماكن المتقدمة والمواقع الأمامية للمنظومة الدولية بما في ذلك منظومة العدالة الدولية، هو تعبير عن دورها وتمسكها بإعلاء مبادئ القانون الدولي، ورفض الحصانة للمجرمين، والحفاظ على القانون الدولي والمنظومة الدولية، ويساهم بترسيخ مكانة دولة فلسطين بين الأمم والشعوب.
وأوضح أن المكتب التنفيذي يشرف على عمل جمعية الدول الأعضاء، وما يتضمن ذلك من تعزيز مبدأ عالمية ميثاق روما، حاثا الدول غير الأعضاء على الانضمام للمحكمة، إلى جانب اتخاذ كل ما يلزم لضمان قيام المحكمة بالمهام المناطة بها.
وأكد المالكي، في هذه المناسبة، أن على المحكمة إنصاف الضحايا ومعاقبة المجرمين بما يضمن حماية المدنيين والعدالة، بما في ذلك في فلسطين التي تشهد استمرارا لجرائم الاحتلال الإسرائيلي منذ عقود دون مساءلة، وقيامها بدورها دون ازدواجية في المعايير، وعدم الاكتراث للتهديدات والضغوط التي تهدف إلى ثنيها عن القيام بمسؤولياتها بموجب ميثاق روما.
وفي هذا الصدد، رحب المالكي بالمواقف الواضحة للدول الأعضاء وإدانتها للتهديدات الموجهة للمحكمة الجنائية الدولية، وتأكيدها على الالتزام بالاستمرار في دعمها، لتنفيذ دورها الهام في محاربة جرائم الحرب وضد الإنسانية والإبادة الجماعية وجريمة العدوان.