الحياة برس - نعت اللجان الشعبية الفلسطينية في دولة فلسطين ودول الشتات والمهجر في بيان مركزي صدر من رام الله الليلة القائد الوطني الكبير عبد الرحيم ملوح عضو اللجنة التنفيذية السابق لمنظمة التحرير الفلسطينية والنائب السابق لامين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، الذي توفي الليلة، بعد حياة حافلة بالعطاء والنضال والتمسك بالثوابت الوطنية .
وأوضحت اللجان الشعبية في بيانها إن فلسطين قد خسرت مناضلا كبيرا أمضى حياته في الدفاع عن فلسطين وقضية شعبه ووطنه، وانه كان رفيق النضال والخندق في كل الساحات، لاعلاء كلمة فلسطين.
واعربت اللجان الشعبية الفلسطينية في الوطن المحتل وفي دول الشتات والمهجر عن تعازيها الحارة لعائلة الفقيد وللرفاق في الجبهة الشعبية، ولأبناء شعبنا الفلسطيني، سائلة المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته في عليين مع الشهداء والنبيين والصديقين والصالحين وحسن أولئك رفيق .

وفي نفس الاطار اشاد امين عام اللجان الشعبية الفلسطينية المهندس عزمي الشيوخي بمواقف فقيد فلسطين وبحرصه الدائم على التمسك بالارض والهوية والحقوق والثوابت الوطنية الفلسطينية وحرصه على الوحدة الوطنية ورص الصفوف لمواجهة التحديات والاخطار الاحتلالية والاستيطانية على طريق العودة والتحرير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس .