الحياة برس - اشادت اللجان الشعبية الفلسطينية في بيان صحفي صدر صباح اليوم بنضالات وجهود وكفاح القائد الوطني الكبير المهندس وليد عساف رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في منظمة التحرير الفلسطينية وبالثقة الغالية التي اولاها له سيادة الرئيس محمود عباس ابو مازن والقيادة الشرعية والحكومة الفلسطينية لتوليه رئاسة هيئة مقاومة الجدار والاستيطان لمدة عام جديد اعتبارا من تاريخ 17-12-2020 .

وفي نفس السياق ثمن بيان اللجان الشعبية عاليا الجهود الكبيرة المتواصلة التي يبذلها القائد المناضل م. وليد عساف ليل نهار في مواجهة برامج الضم والتهويد والاستيطان والهدم والمصادرة وبرامج التطهير العرقي وسياسات التهجير القصري الاحتلالية الاستعمارية .
   
وقال امين عام اللجان الشعبية الفلسطينية المهندس عزمي الشيوخي انني اتقدم باسمي وباسم اللجان الشعبية الفلسطينية في الوطن المحتل وفي جميع دول الشتات والمهجر من معالي القائد الوطني الكبير المهندس وليد عساف رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان بالتهنئة على الثقة الكبيرة والغالية التي اولاها له سيادة الأخ الرئيس محمود عباس ابو مازن و القيادة الفلسطينية ورئيس الحكومة باعادة تكليفه رئيسا لهيئة مقاومة الجدار والاستيطان . 
واننا في اللجان الشعبية في جميع القواعد الشعبية نعبر عن عظيم فخرنا واعتزازنا بهذا القرار وبهذه الثقة الكبيرة ونؤكد مواصلة الدرب والمسيرة ومقاومتنا الشعبية السلمية بصمود وثبات واستمرار خلف قيادة الرئيس محمود عباس ابو مازن الثابت على الحقوق والثوابت الوطنية من اجل حماية ارضنا ومقدرساتتا ومقدراتنا ومشروعنا الوطني على طريق العودة والتحرير واقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة بعاصمتها الابدية القدس المحررة بعون الله .
 
واضاف الشيوخي اننا نجدد العهد والقسم والولاء والبعية لسيادة الرئيس ولقيادتنا الشرعية حركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا العظيم في كافة اماكن تواجده ونقول لسيادة الرئيس ولقيادتنا الشرعية ولحكومة الدكتور القائد محمد اشتية عضو اللجنة المركزية لحركة فتح وللقائد الوطني الميداني المهندس وليد عساف العهد هو العهد والقسم هو القسم نحن الحقيقة والاحتلال الى زوال وعاشت منظمة التحرير الفلسطينية وعاشت حركة فتح الابية وعاشت الثورة وعاش رجالها وماجداتها وعاش نضال شعبنا والمجد لشهدائنا والحرية لشعبنا ولاسرانا ولمسرانا ولارضنا ولمقدساتنا ..العهد هو العهد والقسم هو القسم واننا حتما لمنتصرون بعون الله .