الحياة برس - بينت دار الإفتاء المصرية حكم تهنئة غير المسلمين بأعيادهم ومناسباتهم، في ظل حالة الخلاف الكبير على مواقع التواصل الإجتماعي حول شرعية حكم تهنئة المسيحيين بالكريسماس.
وكتبت دار الإفتاء على صفحتها في فيسبوك منشوراً قالت فيه، أن تهنئة غير المسلمين بأعيادهم ومناسباتهم أمر حث عليه الإسلام، ويتفق مع مكارم الأخلاق التي جاء بها النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
وأضاف:"الإسلام قد أقر مبدأ العيش السلمي مع الناس جميعا دون نظر لعقائدهم، بل دعا إلى ودهم وصلتهم وإهدائهم وقبول الهدية منهم والإحسان إليهم كما كان الرسول محمد (ص) يفعل". 
وأوضحت أن "ميلاد الأنبياء خير وسلام للبشرية كلها".
وتابعت أن الإسلام دين سلام ورحمة وبر وصلة، فالله سبحانه وتعالى يقول في كتابه الكريم: "وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين".
موجهة رسالة للمسلمين، قائلة "لا تترك نفسك للمتشددين والمتعصبين الذين يأخذون من الدين ما يوافق هواهم، واتبع منهج الله ورسوله".