الحياة برس - أقدم مستوطنون على إقتلاع عشرات أشجار الزيتون في منطقة الطائرات غرب بلدة حارس واستيا شمال غرب سلفيت، بالضفة الغربية المحتلة.
وقالت مصادر محلية أن عدداً من المستوطنين إقتلعوا الجمعة 300 شجرة زيتون تعود لعائلتي سلطان وسمارة، في بلدتي دير أستيا وحارس.
بدوره، قال محافظ سلفيت عبد الله كميل إنه لا يجب السكوت على تصاعد وتيرة اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه على أبناء المحافظة وممتلكاتهم، مؤكدا ضرورة الإسراع في اتخاذ خطوات عملية على الأرض للجم هذه الانتهاكات، من خلال المقاومة الشعبية، وتفعيل لجان الحراسة في التجمعات السكانية والأراضي.