الحياة برس -  وقع وزير الأشغال العامة والإسكان محمد زيارة، اليوم الأحد، اتفاقيتي عمل بقيمة أربعة ملايين دولار، بتمويل من البنك الإسلامي للتنمية، بحضور مستشار رئيس الوزراء للصناديق العربية والإسلامية ناصر قطامي.
وتتضمن الاتفاقية الأولى تأهيل شارع رابط عين عريك- دير ابزيع- كفر نعمة في محافظة رام الله والبيرة، الذي يخدم قرى غرب رام الله بقيمة مليوني دولار أميركي مع شركة الأسمر للبناء، فيما تتضمن الاتفاقية الثانية إعادة تأهيل طريق بيت عوا- دير سامت- دورا في محافظة الخليل، بقيمة مليونين ومئة وخمسين ألف دولار مع شركة التفوق للمقاولات والاستثمار.
وفي هذا السياق، أكد زيارة أهمية المشروعين في خدمة المواطنين، حيث إن مشروع عين عريك- كفر نعمة يربط مدينة رام الله بقرى غرب المحافظة /حوالي 26 قرية/، كما يعتبر طريقا رابطا لمحافظة سلفيت، عدا عن البعد السياحي لأنه يصل إلى مناطق عين عريك وبيتللو وكفر نعمة، كما تكمن أهمية هذا الطريق في البعد الاقتصادي، حيث يعتبر ممرا لشاحنات الوقود المحملة إلى رام الله وجنوب الضفة الغربية.
وأضاف زيارة: أما مشروع طريق بيت عوا- دير سامت في محافظة الخليل، فتكمن أهميته كونه يربط مجموعة من القرى بمحافظة الخليل ببعضها البعض، حيث تعد منطقة اقتصادية وزراعية في آن واحد، وهي المناطق المهمشة الحدودية والمهددة بالاستيطان.
وتابع ان إعادة تأهيل هذا الطريق يساعد في تثبيت المواطنين على أرضهم ودعم صمودهم، كما يساعد في إنعاش الحركة التجارية بين محافظة الخليل وقرى الريف الغربي، ورفع مستوى السلامة المرورية على الطريق، كونه يخدم حوالي 100 ألف نسمة.
وقدم زيارة شكره لمستشار رئيس الوزراء ناصر قطامي، وللبنك الإسلامي للتنمية وللصناديق العربي والإسلامية، على تعاونهم الدائم مع الوزارة وتقديم الدعم لإنجاز مشاريع قيمة ذات أثر يلامس حياة المواطنين.