الحياة برس -  تحيي الكنائس المسيحية التي تسير وفق التقويم الشرقي، يومي الإثنين والثلاثاء المقبلين، مراسم وطقوس عمادة السيد المسيح -عليه السلام- على نهر الأردن شرق الضفة الغربية.
وفي هذا الصدد، استقبل محافظ أريحا والأغوار جهاد ابو العسل وفدا من بطريركية كنيسة الروم الأرثوذكس من القدس المحتلة، ضمت الأب عيسى مصلح ممثلا عن بطريرك القدس للروم الارثوذكس ثيفلوس الثالث، ورئيس دير اليشع بأريحا والاغوار الأب فوليمنوس، وقائد منطقة أريحا والأغوار حازم ابو الهنود، وقائد شرطة المحافظة ثابت السعدي، وقادة الأجهزة الأمنية والشرطية.
ونقل أبو العسل تحيات الرئيس محمود عباس وتهنئته لأبناء شعبنا المسيحيين، الذين يحتفلون بعماد السيد المسيح في نهر الأردن.
وشدد على اننا في فلسطين مسلمين ومسيحيين، تجمعنا روح المواطنة والانتماء للوطن، وان عدونا واحد وهو الاحتلال الإسرائيلي.
من ناحيته، جدد مصلح وقوف الكنيسة خلف الرئيس محمود عباس وقيادته الحكيمة، التي أرست قواعد المحبة والوحدة بين مختلف ابناء شعبنا الفلسطيني.
ونقل مصلح تحيات بطرك الروم الأرثوذكس لأبناء شعبنا، لافتا إلى العهدة العمرية بين الخليفة عمر بن الخطاب والبطرك صفرانيوس، التي أرست قواعد المحبة والأخوة في فلسطيني بين مختلف الطوائف والمذاهب.