الحياة برس - أعرب الأمین العام للأمم المتحدة أنطونیو غوتیریش عن قلقه العمیق إزاء قرار اسرائيل انشاء نحو 800 وحدة استیطانیة جدیدة یقع معظمھا في عمق الضفة الغربیة المحتلة.

وجدّد غوتیریش تأكیده ان انشاء مستوطنات في الأرض الفلسطينية المحتلة منذ العام 1967 بما في ذلك القدس الشرقیة لیس له أي شرعیة قانونیة، ویشكل انتھاكا صارخا بموجب القانون الدولي.

وأوضح في بیان صدر عن المتحدث بإسمه، أن التوسع الاستیطاني یزید خطر المواجھة بین الطرفین، ويقوض حق الشعب الفلسطیني في تقریر المصیر، ويقلل من إمكانیة إنھاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطینیة متصلة، وذات سیادة، وقابلة للحیاة على أساس حدود ما قبل عام 1967.

وحث الأمین العام على وقف مثل ھذه القرارات التي تشكل عقبة رئیسیة أمام تحقیق حل الدولتین والسلام العادل والدائم والشامل.

يذكر أن سلطات الاحتلال قد أقرت قبل يومين بناء 780 وحدة استيطانية جديدة على الأراضي الفلسطينية المحتلة، في خطوة اعتبرتها الرئاسة الفلسطينية "محاولة استباقية" من قبل الحكومة الإسرائيلية لتقويض أي جهد قد تقوم به إدارة الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، لإعادة إطلاق عملية السلام المتعثرة.