الحياة برس - بحثت الإدارة العامة للأشخاص ذوي الإعاقة ممثلة بمديرها العام عجاج عجاج، مع المؤسسة الوطنية الفلسطينية للتمكين ممثلة بمدير المشاريع والبرامج تالا خليفة، آلية تنفيذ الاتفاقية التي وقعها الطرفان والتي تقضي بإنشاء مشاريع تمكين تستهدف الأشخاص ذوي الاعاقة لتمكينهم اقتصادياً وجعلهم جزءا من عجلة التنمية المستدامة في فلسطين.
جاء ذلك خلال الاجتماع التنسيقي الذي عقده الطرفان، اليوم الأحد، بمقر وزارة التنمية بمدينة رام الله، بحضور مدير مشروع التأهيل في المؤسسة ظافر أبو بكر.
وقال عجاج: "إن التمكين الاقتصادي في الوزارة يعتبر من اهم ركائز استراتيجية قطاع الحماية الاجتماعية، وتوجهات وزارة التنمية في مكافحة الفقر، وبناء على ذلك قام الطرفان بتوقيع اتفاقية في السابق من اجل تنفيذ مشاريع تمكين اقتصادي للأشخاص ذوي الاعاقة في دولة فلسطين."
وتهدف المشاريع إعطاء أولوية للفقراء من الأشخاص ذوي الاعاقة وتطوير مشاريع مدرة للدخل لهؤلاء الأشخاص باستخدام القرض الحسن.
 وأكد عجاج ان الادارة ستقوم باختيار الاشخاص القابلين للتمكين والمدرجين ضمن قوائم الوزارة وتزويد المؤسسة بها من اجل اعتمادها لتقديم المشاريع.
من جانبها قالت مديرة البرامج تالا خليفة "إن المؤسسة الوطنية الفلسطينية للتمكين الاقتصادي تهدف الى تمكين الفئات المهمشة والفقيرة واخراجها من حالة الاعتماد على المساعدات والهبات الخيرية الى الاستقلال الاقتصادي والاعتماد على الذات من خلال استراتيجية التمكين المتنوعة، والتي تعتمد بالأساس على الفئات المهمشة والفقيرة والتي تندرج ضمن قوائم الوزارة."
وأضافت خليفة أن المؤسسة ومن خلال هذه الاتفاقية ستقدم الخدمات المالية للمستفيدين على شكل قروض حسنة بفائدة صفرية ضمن آليات التمويل الإسلامي، بحيث سيتم تقديم 90 مشروعا للتمكين خلال 3 سنوات لصالح الأشخاص ذوي الإعاقة.