الحياة برس - يسعى رئيس وزراء الإحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، لعقد اجتماع لبحث تمديد إغلاق البلاد، وسط معارضة من وزير الجيش بيني غانتس.
وأكد غانتس في بيانه على ضرورة فتح البلاد والعمل بشكل إعتيادي.
نتنياهو يأتي طلبه في ظل إرتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا، مع إستمرار حملة التطعيم.
وسينتهي قرار الإغلاق المفروض في الأول من فبراير القادم، ومن المتوقع أن يتم فتح رياض الأطفال تدريجياً، والعودة للتعليم، وفتح مواقف السيارات، يليه فتح المحال التجارية، ومراكز التسوق والمراكز التجارية الكبيرة، مع عمل محدود للأنشطة الثقافية والرياضية في البلاد.