الحياة برس - رصد موقع بولد سكاي المتخصص بالمواضيع الطبية، عدد من الأغذية ذات الطعم المر، ولكن المفيدة جداً للصحة وخاصة الذين يعانون من مرض السكري.
وتحتوي الأغذية التي سنأتي لذكرها بالتفصيل، على مركبات المضادة للأكسدة، وتعمل على تخفيض نسبة الغلوكوز في الدم.
  • الكاري
الكاري يعمل على خفض مستويات السكر في الدم، بعد إعتماد تناوله يومياً لمدة تتراوح بين 15 و30 يوماً.
  • الشاي الأخضر
يحتوي الشاي الأخضر على "الكاتيكين" ويعتبر مضادا قويا للأكسدة، ويلعب دورا مهما في خفض مستويات السكر، هذا إلى جانب الاضطرابات المرتبطة بهذا المرض مثل "حساسية الأنسولين". 
  • الصبار
يتميز مذاق الصبار بأنه يجمع الحلو والحامض والمر معا، ولكن تناوله مفيد للغاية في تحسين مستويات السكر بالدم، حيث يحتوي على 75 مادة ذات فوائد كثيرة مثل الفيتامينات والمعادن والأنزيمات والكربوهيدرات الطبيعية.
  • زيت الزيتون
ويساعد زيت الزيتون البكر الخالص في تخفيض مستوى السكر والكوليسترول الضارين بالدم، بالمقارنة مع مصادر الدهون الأخرى.
  • بذور الحلبة
لبذور الحلبة تأثيرات مضادة لمرض السكري، إذ أظهرت دراسات أنه عندما يتم إعطاء هذه البذور بمفردها أو بالاشتراك مع بعض الأدوية المضادة للسكري مثل "الميتفورمين"، فإنها يمكن أن تخفض مستويات الغلوكوز والكوليسترول إلى حد كبير.
  • الجرجير
الجرجير غنى بالإيثانول والأحماض الدهنية في خفض مستويات الغلوكوز، والحيلولة دون حدوث ارتفاع بالسكر في الدم.
  • الشبت
تناول بذور وأوراق الشبت يمكن أن يساعد في خفض مستويات الغلوكوز والكوليسترول لدى مرضى السكري، نظرا لوجود "البروانثوسيانيدينات الفينولية" و"الفلافونويد" والتي تعد من مضادات الأكسدة المفيدة.