الحياة برس - دعا أسرى حركة فتح في سجني "شطة" و"هداريم"، أبناء الحركة إلى الالتفات حول القرارات الصادرة عن المجلس الثوري واللجنة المركزية لحركة فتح وعلى رأسها السيد الرئيس محمود عباس.

وقال الأسرى في رسالتهم، ندعو إلى الالتزام بكافة القرارات التي ستتخذها قيادة الحركة بخصوص استحقاقات المرحلة المقبلة، سواء على المستوى الداخلي أو المستوى الخارجي، والأسرى الذين أمضوا سنوات عمرهم في سبيل وحدة الحركة ووحدة الوطن سيبقون جنودا لهذه الحركة العملاقة.