الحياة برس -  أكد سفير الإكوادور لدى دولة فلسطين، نيفيل مونتينيغرو، دعم بلاده لحقوق الشعب الفلسطيني ورفضها لكافة اشكال الاستيطان الإسرائيلي.
وشدد مونتينيغرو في مقابلة مع إذاعة صوت فلسطين اليوم الأربعاء، على ضرورة تحقيق حل الدولتين الذي يضمن اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967.
وفيما يتعلق بالانتخابات التشريعية والرئاسية المزمع عقدها، قال مونتينيغرو: "إن قرار الانتخابات هو نتيجة جهد داخلي موفق ويحظى بدعم المجتمع الدولي".