الحياة برس - واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، اليوم الجمعة، انتهاكاتهم بحق أبناء شعبنا وممتلكاتهم، حيث أصيب 9 مواطنين في مسيرة قرية كفر قدوم الأسبوعية السلمية، واقتحم مستوطنون خان اللبن الشرقية، وهاجمت قوات القمع في سجن جلبوع الأسرى.
وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الجمعة، إن الليلة الماضية كانت عصيبة على الأسرى في سجن "جلبوع، بعد اقتحام قوات كبيرة من وحدات القمع الخاصة الإسرائيلية التابعة لمصلحة السجون قسم رقم واحد في السجن والاعتداء على الأسرى، ما أدى لإصابة الأسير أمير أبو جيش برضوض.
وقالت الهيئة، في بيان لها، "ليلة أمس كانت عصيبة على الاسرى في جلبوع، حين تم إغلاق القسم واقتحامه من قبل وحدة المتسادا مدعمة بوحدات اليماز ودرور، والاعتداء على الأسرى واقتحام غرف رقم 5 و13 و14 وتخريب محتوياتها".
وأضافت الهيئة أن قوات القمع ألقت ممتلكات وحاجيات الأسرى في ساحة السجن تحت الأمطار ومزقت ملابسهم.
ولفتت الى أن عناصر وحدات القمع التي يقدر عددها بالمئات، استخدمت خلال القمع الأسلحة النارية وقنابل الغاز المسيل للدموع والمعدات الكبيرة والهراوات لكسر الأبواب بعد إغلاقها من قبل الأسرى، موضحة أن حالة من التوتر والترقب تسود القسم منذ ليلة أمس.
وتصدى أهالي قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس لمحاولة عشرات المستوطنين اقتحام "خان اللبن" الواقع على شارع رام الله نابلس الرئيسي.
وأفاد مراسلنا، بأن مواجهات اندلعت بين الأهالي والمستوطنين الذين حاولوا دخول الخان تحت حماية جنود الاحتلال.
يُشار إلى أن خان اللبن الشرقية يتعرض بشكل مستمر لاعتداءات قوات الاحتلال والمستوطنين، حيث هدمت جرافات الاحتلال قبل عدة أيام نوافذ وأبواب تابعة للخان، كما يحاول المستوطنون اقتحامه كل جمعة كما أصيب 9 مواطنين برصاص الاحتلال الإسرائيلي، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، اليوم الجمعة، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في قرية كفر قدوم شرق قلقيلية.
وأفادت مصادر محلية ، بأن مواجهات اندلعت في القرية عقب انطلاق مسيرة كفر قدوم السلمية الأسبوعية، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز والصوت، ما أدى إلى إصابة ثلاثة شبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و6 بالرصاص الاسفنجي، إضافة إلى عشرات حالات الاختناق.
وأضافت أن جنود الاحتلال اعتلوا سطح منزل المواطن عدنان عبد المهدي، وحطموا الزجاج الخلفي لسيارة "التكسي" التي يعمل عليها، كما أن جنود الاحتلال يتعمدون إطلاق قنابل الغاز على المنزل بشكل مباشر.