الحياة برس -  نظمت مديرية الثقافة بمحافظة أريحا والأغوار، أمسية ثقافية حول رواية "المنسيون" للكاتب محمد يوسف "أبو علاء منصور"، بالتعاون جمعية أريحا للثقافة والفنون والتراث، وذلك بمركز الفسيفساء وسط مدينة أريحا.
واستعرض أبو علاء منصور إصداره الأخير "المنسيون"، كرواية تسرد معرفته وتتبعه بأسلوب واقعي وقصصي حول تجربة العمل الفدائي والنضالي للعديد من الأسرى والشهداء والجرحى، الذين واكبوا العمل التحرري ومنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر.
وقال إن مسيرة الشعب الفلسطيني مليئة بقصص النضال والتضحية والفداء وتحتاج إلى مجلدات لتأريخ ذلك. وتطرق الكاتب إلى عدد من إصداراته السابقة، التي تحكي تجارب نضالية وحياة مستمدة من قصص وتجارب النضال هنا في فلسطين وبلاد الشتات أثناء تواجد الثورة الفلسطينية بالخارج.
وأبو علاء منصور من مواليد قرية بلعين بمحافظة رام الله والبيرة عام 1949، خدم في صفوف الثورة الفلسطينية لعقود وتعرض للمطاردة والاعتقال من قبل الاحتلال الإسرائيلي، صدر له عدد من المؤلفات منها: بلعين في المقاومة الشعبية، وانتفاضة المقهورين، وعلى ضفاف النهر، والمراهقة.