الحياة برس - تسعى المواطنة الليبية وسيدة الأعمال إيمان الكشر، للمنافسة على رئاسة الحكومة في بلادها.
السيدة الكشر هي مرشحة مستقلة من خارج الوسط السياسي، وتنافس شخصيات بارزة على منصب رئاسة الحكومة الجديدة التي من المتوقع أن يتم إنتخابها في جنيف في الخامس من فبراير.
ونقلت وسائل إعلام عن المرشحة الليبية الوحيدة لمنصب رئيس الوزراء، ثقتها في خبرتها وقدرتها في المنافسة على هذا المنصب الرفيع.
 وتقول سيرة إيمان عمران الكشر الذاتية إنها درست "العلوم السياسية في الجامعة الأردنية، وتدربت في مجلس النواب الأردني، كما درست في المعهد الدبلوماسي الأردني، وحصلت على دبلوم في الدبلوماسية وفض النزاعات".
وكانت الكشر قد صرحت بأنها ترشحت لرئاسة الحكومة الليبية بهدف تمثيل المرأة والشباب لكونها الأصغر في القائمة.
ووعدت بأن تعمل على توحيد الليبيين وضم كافة الأطراف المتنازعة، علاوة على إجراء استفتاء على الدستور ودعم الشباب والأقليات مثل الأمازيغ والتبو.