الحياة برس - قالت حركة "فتح"، إن استشهاد الشاب خالد ماهر نوفل يعتبر تطورا خطيرا جدا في اعتداءات عصابات الإجرام (المستوطنين) ويذكرنا بجريمة إحراق عائلة دوابشة.

وأضافت الحركة، على لسان الناطق باسمها حسين حمايل، اليوم الجمعة، أن هذا الاعتداء الإجرامي يستدعي أن يكون لدى شعبنا حراكا شعبيا شاملا، وأنه يجب تفعيل لجان الحراسة الليلية وكذلك التحرك على المستوى العالمي، كون اعتداءات المستوطنين وإجرامهم بدأت بالتصاعد وبشكل مدروس، بإشراف من مؤسسات حكومة الاحتلال.

وشددت الحركة على أن هذه الممارسات لن تثني شعبنا عن الاستمرار في نضاله بكافة المجالات، وعلى جميع الأصعدة، حتى تحقيق أهدافه بالحرية والاستقلال.