الحياة برس -  أصيب فتى (17 عاما) بالرصاص الحي في اليد والقدم، اليوم الجمعة، أطلقه جيش الاحتلال الإسرائيلي تجاهه في قرية كفر مالك شمال شرق رام الله.

وأفاد شاهد عيان، بأن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص صوب عدد من المواطنين، ما أدى لإصابة فتى برصاصتين استقرت واحدة في يده والأخرى في قدمه، مضيفا أن الجنود قاموا باحتجازه لساعات، ونقله بآلية عسكرية قبل أن يفرج عنه لاحقا، ليتبين أيضا أيضا وجود آثار كدمات على وجهه.

وقال الناشط جهاد القاق ، إن مركبة إسعاف فلسطينية تسلمت المصاب بعد ساعات من احتجازه، وجرى نقله إلى مجمع فلسطين الطبي برام الله.
وتشهد المنطقة حتى اللحظة مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال التي تعمدت إطلاق الرصاص الحي وقنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع صوب منازل المواطنين، ما أدى لإصابة العشرات بحالات اختناق.