الحياة برس - قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن محاميها محمد محمود قدم التماسا، لمحكمة الاحتلال العليا، للمطالبة بالإفراج عن جثمان الشهيد الأسير داوود الخطيب من بيت لحم، والمحتجز في الثلاجات منذ أيلول/ سبتمبر الماضي.
وأضافت الهيئة في بيان لها، اليوم الجمعة، أنه تم التوجه لمحكمة الاحتلال العليا بعد مماطلة وتجاهل النيابة الاسرائيلية لطلبات سابقة للإفراج عن جثمان الشهيد الخطيب، وعدم إصدار أي ردود بهذا الخصوص.
يذكر أن الأسير الشهيد داوود طلعت الخطيب كان قد ارتقى في سجن "عوفر" الإسرائيلي في 2 أيلول/ سبتمبر العام الماضي، جرّاء عملية قتل بطيء نفذها الاحتلال بحقه عبر سياسة الإهمال الطبي المتعمد، وانتهت بإصابته بنوبة قلبية، حيث كان محكوما بالسجن 18 عاما و8 أشهر، وكان قد تبقى من محكوميته عدة أشهر للتحرر قبل استشهاده.