الحياة برس - كشفت منظمة العفو الدولية في تقرير لها، عن المساعدة الأمنية التي تقدمها دولة الإحتلال الإسرائيلي لحكومة جنوب السودان في سبيل ملاحقة الصحفيين ونشطاء حقوق الإنسان ومعارضي النظام ومراقبتهم.
وبين التقرير حسب متابعة الحياة برس، أن النظام جهاز الأمن القومي في جنوب السودان يستخدم تقنيات تكنولوجية متطورة من صناعة شركة "Verint Systems Ltd"، والتي تساع بالتصنت على الإتصالات.
وتعمد الأمن في البلاد بترهيب النشطاء والإعلاميين والمعارضين بشكل كبير، وأصبح الخوف سيد الموقف.
وسلط التقرير الذي جاء بعنوان "آذان على الحائط الغربي"، على المراقبة الغير قانونية التي تتم للمعارضة بالإضافة لتواطؤ شركات الإتصالات بذلك بدون أي إهتمام بدون وجه قانوني، ويعد ذلك إنتهاكاً لحرية الرأي وحقوق الإنسان.
وعمدت الشركة الإسرائيلية على تزويد الأمن الجنوبي بوسائل إعتراض الإتصالات ما بين عامي 2015 و2017، وتم إستخدامها بشكل غير قانوني، وقد عبر النشطاء خلال حديثهم للمنظمة الدولية عن مخاوفهم من الملاحقة والتجسس المستمر، وأصبحوا يشعرون بأنه مراقبون على مدار الساعة ولا يستطيعون أخذ حريتهم بالتنقل والتواصل مع الآخرين.
وفقًا للتقرير ، منذ إعلان جنوب السودان استقلاله في يوليو 2011 ، تم تقييد حرية التعبير بشدة ، وتعتبر لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة الآن البلاد واحدة من أخطر الأماكن في العالم بالنسبة للصحفيين. 
بالإضافة لإستخدام أساليب تعذيب مختلفة، والإخفاء القصري والإعدام خارج نطاق القضاء.
خلال تحقيق استمر لمدة عامين ، شارك 63 شخصًا ، بمن فيهم نشطاء محليون ومحامون ، منظمة العفو الدولية بخبراتهم ومعرفتهم بشأن مراقبتهم الجسدية والتكنولوجية، قال أحد النشطاء: "أعتقد أنه من المرهق جسديًا أن تقلق باستمرار بشأن ما سيحدث لك أو لعائلتك ، وهذا يسبب صعوبات عقلية حقيقية".
فحصت منظمة العفو الدولية أكثر من 57 تقريراً ودراسة أجرتها هيئات الأمم المتحدة والمنظمات الحكومية الدولية والمنظمات غير الحكومية، فضلاً عن القرارات والقوانين والاتفاقيات. 
القانون في جنوب السودان يمنح جهاز الأمن القومي سلطات بلا حدود وغير خاضع للإشراف والرقابة، مما يتيح له عمل ما يشاء في أي وقت دون رقيب وحسيب.
دعت المنظمة الدولية، حكومة جنوب السودان، بالتوقف عن إستخدام أساليب التجسس والمراقبة للمعارضين والحفاظ على حقوق الإنسان والحرص على تحقيقها، وإجراء تحقيقات مستقلة بكافة القضايا المتعلقة بمنعها.