الحياة برس -  انتخب السياسي السريلانكي بيمال راثنايكا، عضو البرلمان السابق وعضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الشعبية (JVP) رئيسا للجنة التضامن السريلانكية– الفلسطينية.
جاء ذلك خلال اجتماع عقد في مقر سفارة دولة فلسطين بالعاصمة كولومبو.
ووضع السفير زهير زيد خلال الاجتماع الحضور في صورة آخر المستجدات المتعلقة بالقضية الفلسطينية، والحوار الداخلي للوصول لمصالحة وطنية شاملة لمواجهة التحديات التي تمر بها القضية الفلسطينية.
بدوره، أكد الرئيس السابق للجنة التضامن وعضو البرلمان إمتياز بكر ماركر أن القضية الفلسطينية تشكل عامل وحدة لدى الكل السريلانكي، واستمرار الدعم السريلانكي حتى تحقيق الحرية للشعب الفلسطيني وقيام الدولة المستقلة وعاصمتها القدس.