الحياة برس - تواصلت انتهاكات الاحتلال ومستوطنيه، في عموم الأراضي الفلسطينية، اليوم الاثنين، وتضمنت إصابات واعتقالات واقتحامات وأعمال هدم وتخريب لممتلكات المواطنين.
فقد اقتحم 97 مستوطنا باحات المسجد الأقصى المبارك، صباح اليوم الاثنين، بحماية شرطة الاحتلال.
وأفادت الأوقاف الإسلامية في القدس، بأنه جرى اقتحام المسجد من باب المغاربة عبر مجموعات، وتجول المقتحمون بشكل استفزازي في أرجاء المسجد، قبل أن ينسحبوا.

إصابة خمسة مواطنين

وأصيب ثلاثة مواطنين من عائلة واحدة في قرية بورين، جنوب نابلس، جراء اعتداء المستوطنين، الذين اقتلعوا أشتال الزيتون وسرقوها.
وأفادت مصادر محلية ، بأن عددا من المستوطنين اعتدوا مساء اليوم على المواطن ياسر فؤاد عمران وزوجته وأطفاله الثلاثة، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والحجارة والقنابل المسيلة للدموع، خلال تواجدهم في أرضهم في المنطقة الشرقية من القرية لزراعة أشتال الزيتون، ما أدى الى اصابة الزوجة وطفلتين بالحجارة.
وأضافت المصادر أن المستوطنين قاموا باقتلاع ما زرع من أشتال الزيتون وسرقتها.
وفي محافظة نابلس أيضا، أصيب شاب برضوض عقب اعتداء مستوطنين عليه في أراضي اللبن الشرقية.
وقال رئيس مجلس قروي اللبن الشرقية يعقوب عويس، إن مستوطنين هاجموا الشاب صلاح ماجد سميح دراغمة (28 عاما)، اثناء زراعته اشجار زيتون، واعتدوا عليه بالضرب، الأمر الذي أدى إلى إصابته برضوص ونقل إلى المستشفى لتلقي العلاج.
وفي أريحا، أصيب طفل (10 سنوات) بجروح بعد انفجار قنبلة صوت من مخلفات الاحتلال الإسرائيلي، في مخيم عقبة جبر جنوب المدينة.
وأفادت مصادر محلية، بنقل طفل إلى المشفى لتلقي العلاج، بعد أن أصيب بانفجار قنبلة صوتية بيده من مخلفات الاحتلال، خلال تواجده بالقرب من منطقة المقبرة في المخيم، والتي تشهد عادة مواجهات مع الاحتلال.
حملة اعتقالات
واعتقلت قوات الاحتلال شابا قرب مدخل بلدة العيسوية في القدس المحتلة.
وأفادت مصادر محلية ، بأن قوات الاحتلال أوقفت الشاب حسين محمود عطية (18 عاما) من سكان العيسوية، واعتلقته، واقتادته إلى أحد مراكز التوقيف.
كما اعتقلت قوات الاحتلال أربعة شبان بعد مداهمة منازلهم في حي الأشقرية ببلدة بيت حنينا بالقدس المحتلة.
وقال أمين سر اللجنة التنظيمية في حركة فتح ببيت حنينا عامر عوض لـ "وفا"، إن مجموعة كبيرة من شرطة الاحتلال وأجهزتها المخابراتية داهمت منازل الشبان (محمود أبو طاعة، وأحمد أبو طاعة، ومعتز بسيسو، وعلي الدر) واعتقلتهم بعد تفتيش مذل لمنازلهم.
وأضاف بعد ساعات من التفتيش وفحص الهويات الشخصية للشبان وعائلاتهم تم اقتيادهم لغرف التحقيق دون معرفة أسباب الاعتقال.
وأشار عضو اللجنة التنظيمية باسل عابد، إلى أن قوات الاحتلال تواصل اقتحام البلدتين والتعرض لشبانهما، حيث اعتقلت يوم أمس 4 شبان من شعفاط بعد مداهمة منازلهم وترهيب أهاليهم، في إطار خطتها للتضييق على المقدسيين.
كما اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة شبان من بلدة الرام شمال العاصمة المحتلة، بينهم جريح.
وأفاد مصادر محلية ، بأن قوات الاحتلال اقتحمت عددا من منازل المواطنين في البلدة وفتشتها ودمرت محتوياتها، برفقة كلاب بوليسية، واعتقلت: زهير عيسى حتاوي، وسيف القواسمي، بالإضافة للشاب وسام رائد حتاوي (19 عاما)، والذي يعاني من إصابة سابقة بعيار مطاطي في عينه اليسرى حسب ما أفاد ذووه.
وفي جنين، اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة فتية وشابا.
وأفاد مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور ، بأن قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة فتية من قرية العرقة غربا، وهم: مهدي علي صالح يحيى، وعدي تميم صالح يحيى، وشكري حسن جمال لطفي، عقب دهم منازل ذويهم وتفتيشها، وجميعهم يبلغون من العمر 15 عاما.
وأضاف أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب مازن ابو الرب (21 عاما) من بلدة قباطية جنوبا، عقب دهم منزل ذويه.
كما اعتقلت قوات الاحتلال 4 شبان من قرية دير نظام وبلدة سردا شمال رام الله.
وأفادت مصادر أمنية ، بأن قوات الاحتلال اعتقلت كلا من: أحمد فرج التميمي، وعبد الرحمن محمد التميمي، وأبو صالح التميمي من دير نظام، وقصي علاء البزار من بلدة سردا شمالا، عقب دهم منازل ذويهم، وتفتيشها.
وفي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال شابا من مخيم عايدة.
وأفادت مصادر أمنية ، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب طارق محمود أبو سرور (23 عاما)، بعد دهم منزل ذويه وتفتيشه.

انتهاكات بحق الأسرى

من جهة أخرى، قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين إن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلية في معتقل "نفحة"، تواصل عزل الأسير المريض موسى سعيد صوفان (47 عاماً) من طولكرم، منذ نحو أسبوعين بظروف خطيرة وسيئة وصعبة للغاية.
ولفتت الهيئة، في بيان، إلى أن الأسير صوفان والذي يعتبر أحد ضحايا سياسة الإهمال الطبي المتعمد في سجون الاحتلال، قد عانى قبل ثلاث سنوات من انفجار في الرئة اليمنى، بالإضافة إلى معاناته من الديسك وجرثومة البحر الأبيض المتوسط، ومن وجود ورم في الرئة، ولا يتلقى العلاجات الطبية اللازمة وتماطل إدارة سجون الاحتلال بإجراء المعاينة والتصوير الطبي اللازم له منذ سنوات.
وبينت أن إدارة السجون تعزل الأسير صوفان في زنازين سجن نفحة بظروف قاسية، إذ يعاني من البرد الشديد وعدم توفر الملابس الشتوية والاحتياجات الشخصية، وعزله عن العالم الخارجي بشكل تام، كما تواصل رفض طلبه إخراجه من العزل، وجمعه مع شقيقيه الأسير محمد صوفان المحكوم بالسجن 18 عاماً، وعدنان صوفان المحكوم بالسجن 33 عاماً.
وأشارت الهيئة إلى أن الاسير المريض موسى صوفان معتقل منذ 26 من أيار/مايو عام 2003، ويقضي حكمًا بالسجن 25 عامًا.
إجبار عائلتين على هدم منزليهما بالقدس
وأجبرت بلدية الاحتلال في القدس المحتلة، اليوم الاثنين، عائلتين على هدم منزليهما، وأخرى على هدم بركسات، بحجة البناء دون ترخيص.
وأوضح مركز معلومات وادي حلوة، أن بلدية الاحتلال أصدرت خلال الأيام الماضية قرارات بهدم منشآت، تعود لعائلات عوض الله، ونمر، وصيام، ما اضطرها لتنفيذ قرارات الهدم، تفاديًا لدفع الغرامات المالية.
بدوره، قال أحد المتضررين ويدعى الشاب جهاد عوض الله، إن عائلته هدمت بنايتهم المؤلفة من طابقين في بلدة شعفاط، والمشيدة منذ 20 عاما.
وأشار إلى أن عائلته حاولت الحصول على ترخيص لكن دون جدوى، بل فرضت بلدية الاحتلال بحقهم مخالفة بناء بقيمة 120 ألف شيقل.
وأشار عوض الله إلى أن مساحة كل شقة تبلغ 120 مترًا مربعًا، وكان شقيقه يعيش في إحدى الشقق السكنية، واضطر للانتقال إلى شقة بالإيجار بعد الهدم.
وفي السياق، أجبرت بلدية الاحتلال المواطن نمر نمر على هدم شقة لنجله، في قرية صور باهر جنوب شرق القدس.
وأوضح نمر أن الشقة التي تبلغ مساحتها 90 مترا مربعا، وقائمة منذ 5 سنوات، ويجري التشطيبات والترميمات اللازمة من الداخل، إلا أن بلدية الاحتلال أصدرت قرار الهدم وأبلغته بضرورة الهدم الفوري، وإلا ستقوم طواقمها بذلك.
كما أجبرت بلدية الاحتلال المواطن عمر صيام على هدم بركسات للمواشي في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، بحجة البناء دون ترخيص.
ويلجأ المقدسيون إلى تنفيذ قرارات الهدم بأنفسهم، بعد التهديد بفرض غرامات باهظة عليهم، إضافة إلى إجبارهم على دفع أجرة الهدم لطواقم وآليات البلدية.

وقف بناء 3 منازل

وأخطرت سلطات الاحتلال، اليوم الاثنين، بوقف البناء بثلاثة منازل مأهولة ببلدة الخضر جنوب بيت لحم.
وأوضح الناشط أحمد صلاح ، أن الاحتلال أخطر بوقف البناء بثلاثة منازل تقع في منطقة أبو سود غرب البلدة، تعود للمواطنين علي سليم موسى ونجله خالد، ومساحة كل واحد 80 مترا مربعا، واسماعيل مصطفى موسى ومساحته 80 مترا.
وأضاف أن المنازل الثلاثة تعرضت للهدم من قبل اكثر من مرة، في إطار سياسة تهجير أصحاب الأرض لأطماع استيطانية.

تجريف أراضٍ في سلفيت

وفي سلفيت، تواصل آليات الاحتلال تجريف أراضٍ في منطقة وادي عبد الرحمن شمال البلدة.
وأفاد رئيس بلدية سلفيت عبد الكريم زبيدي ، بأن جرافات الاحتلال تعمل منذ عدة أسابيع في تجريف آلاف الدونمات في المنطقة، لصالح بناء 800 وحدة استيطانية تابعة لمستوطنة "ارئيل".
بدوره، قال المزارع خليل الطقطق ان جرافات الاحتلال والمستوطنين غيروا معالم وادي عبد الرحمن بتجريف مئات الدونمات في منطقة تسمى "حرايق عزريل"، وتخريب السلاسل الحجرية، وتكسير اشجار الزيتون، وعمل مسارات خاصة للدراجات الهوائية.
يشار إلى أن قوات الاحتلال جرفت خلال العامين الماضيين نحو 1500 دونم في المنطقة المذكورة.

الخليل: تفتيش منازل ونصب حواجز في الخليل

وفي الخليل، اقتحمت قوات الاحتلال خربة قلقس جنوب المدينة، وفتشت عدة منازل، ونصبت حواجز عسكرية.
وأفادت صادر محلية وأمنية ، بأن قوات الاحتلال عبثت بمحتويات المنازل، عرف من أصحابها يعقوب ومحمد أبو تركي.
وعلى صعيد آخر، نصبت قوات الاحتلال حواجزها العسكرية على مداخل الخليل الشمالية، ومداخل بلدات سعير ويطا وحلحول، وأوقفت مركبات المواطنين وفتشتها، ودققت في بطاقات راكبيها الشخصية، ما تسبب في إعاقة مرورهم.

توغل شمال قطاع غزة

 وفي قطاع غزة، توغلت عدة آليات عسكرية إسرائيلية في أراضي المواطنين الزراعية شرق بلدة جباليا شمال القطاع.
وأفاد مصادر صحفية ، بأن عدة آليات عسكرية إسرائيلية تضم ثلاث جرافات وثلاث دبابات انطلقت من موقع "أبو صفية" العسكري الجاثم خلف الشريط الحدودي شرق جباليا وتوغلت عشرات الأمتار في أراضي المواطنين الزراعية شرق البلاد وسط أعمال تجريف ووضع سواتر ترابية في المنطقة المستهدفة وإطلاق نار متقطع وقنابل دخانية للتغطية على عملية التوغل.