الحياة برس -  هاتف رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الثلاثاء، والد الأسير حسين مسالمة، واطمأن على صحته.
ووجه سيادته الجهات المختصة بعمل كل ما يلزم لعلاج الأسير مسالمة الذي يعاني من مرض السرطان (اللوكيميا).
وتمنى الرئيس الشفاء العاجل للأسير مسالمة، والحرية لكافة أسرانا في معتقلات الاحتلال.
وكانت سلطات الاحتلال أصدرت الأحد المنصرم قرارا بالافراج عن الأسير مسالمة (39 عاما) من بلدة الخضر جنوب بيت لحم، لكنه لا يزال يمكث في مستشفى "سوروكا" الإسرائيلي، نظرا لحالته الصحية.
يشار إلى أن الأسير مسالمة تعرض لمماطلة وإهمال طبي متعمد قبل نقله من معتقل "النقب" إلى المستشفى، ليتبين فيما بعد أنه مصاب بسرطان الدم (اللوكيميا) وأن المرض في مرحلة متقدمة.
والأسير مسالمة، معتقل منذ عام 2002، وهو محكوم بالسّجن 20 عامًا.