الحياة برس - عقدت حكومة الإحتلال الإسرائيلي مشاورات مكثفة خلال الأيام القليلة الماضية مع مسؤولين روس، حول قضايا وصفت بأنها "إنسانية" متعلقة بسوريا.
وكانت المشاورات بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ورئيس وزراء الإحتلال بنيامين نتنياهو، بالإضافة لوزير جيش الإحتلال بيني غانتس، ووزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي، ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، حسب متابعة الحياة برس.
الإتصالات رفيعة المستوى تجري بشكل سري، وتم عقد مجلس الوزراء الإسرائيلي مساء الثلاثاء، ووصف حسب الإعلام الإسرائيلي بأنه إجتماع مكثف إستمر نصف ساعة، وجاء بشكل مفاجئ بدون تنسيق مسبق، ووقع الوزراء على أوراق تحتوي على معلومات سرية، ولم يتم تسريب أياً منها.
وكان مكتب غانتس قد أعلن الأحد الماضي عن إجرائه محادثات مع وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو حول قضايا إنسانية في المنطقة دون سرد مزيداً من التفاصيل.