الحياة برس -  نكلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأربعاء، بشاب قرب باب العامود أحد ابواب القدس القديمة، واستدعت طفلا من سلوان للتحقيق.
وأفادت مصادر محلية ، بأن شابا لم تعرف هويته تعرض لمحاولة خنق من مجموعة من أفراد من يسمون حرس الحدود الاسرائيلي قرب باب العامود.
وفي سياق متصل، استعدت قوات الاحتلال الإسرائيلي الفتى عدنان صيام 14 عاما للتحقيق في معتقل المسكوبية، بعد أن اعتقلته وأفرجت عنه للحبس المنزلي.