الحياة برس -  افتتح محافظ جنين أكرم الرجوب، ووكيل وزارة الداخلية يوسف حرب، ورئيس بلدية برطعة غسان قبها، اليوم الاثنين، مكتبا لوزارة الداخلية في بلدة برطعة الواقعة داخل جدار الضم والتوسع العنصري جنوب غرب جنين .
وقال الرجوب إن افتتاح مكتب الداخلية في برطعة، نابع من اهتمام القيادة في المناطق الأكثر تضررا وصعوبة، كما أنه شكل من أشكال السيادة على أراضينا التي تعاني داخل جدار الضم، مؤكدا أن هذا المكتب من شأنه أن يقلل الوقت والجهد على المواطنين الصامدين، ويلبي خدماتهم، ويوفر احتياجاتهم.
بدوره، قال حرب لـ"وفا"، إن افتتاح أول مكتب في داخل جدار الضم والتوسع، يهدف إلى التسهيل على أهالي برطعة وقراها، إضافة الى التجار والعمال داخل الجدار، بهدف تعزيز صمودهم.
ونقل حرب تحيات رئيس الوزراء محمد اشتية الذي يبدي اهتماما خاصا بالمناطق الأكثر تضررا، وذلك ضمن سياسة الحكومة واستراتيجيتها، مشيرا إلى أن افتتاح مكاتب للداخلية في مناطق عدة من الأغوار والخليل جاء استجابة لاحتياج هذه المناطق.
وشدد على أن هذه الخطوة تؤكد إصرار شعبنا الفلسطيني، وتحديه لكل المعيقات التي يضعها الاحتلال الإسرائيلي بوجهه، وحرمانه من مقومات الحياة الكريمة .
وقال إن هذا المكتب سيقدم خدمات متواصلة لما يقارب 25 ألف مواطن، من أجل تعزيز صمودهم، وتوفير الجهد، مضيفا أنه جرى على هامش الافتتاح إصدار أول هوية شخصية وشهادة ميلاد .
من جهته، أشار قبها إلى أن افتتاح المكتب يعتبر نقلة نوعية في تقديم الخدمات للجمهور وإنجاز معاملاتهم، ومن شأنه تعزيز صمود المواطنين في هذه المنطقة، مستعرضا الخطة التنموية للبلدة في مختلف القطاعات الحيوية .