الحياة برس - قال وزير جيش الإحتلال الإسرائيلي بيني غانتس، أن الجيش يستعد للخوض في مواجهة عسكرية مع إيران في أي وقت.
جاء ذلك خلال تخريج  دورة للضباط، الأربعاء، وتطرق في حديثه لملف كورونا والتهديدات الأمنية ضد دولة الإحتلال بالإضافة لإعلان محكمة لاهاي الجنائية حول صلاحيتها للتحقيق في جرائم حرب ترتكب في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.
وبين أنهم يتابعون التقدم السريع في البرنامج النووي الإيراني، من تخصيب لليورانيوم ونصب مئات أجهزة الطرد المركزي المتطورة في منشآت سرية، زاعماً أن السلطات الإيرانية تقوض عمل مراقبي الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
محذراً من أن إمتلاك إيران للسلاح النووي سيؤدي لسباق تسلح كبير وخطير في المنطقة، مؤكداً على ضرورة أن يضمن أي إتفاق معها وقف البرنامج النووي.