الحياة برس - خفض جيش الإحتلال الإسرائيلي من هجماته الجوية على مواقع سورية، حسب ما كشف عنه الموقع الفرنسي المتخصص في الشؤون الأمنية "إنتيليجِنس أونلاين".
جاء حديث الموقع، متقارباً لما تحدث به المختص بالشؤون الأمنية في صحيفة "هآرتس" الإسرائيلي يوسي ميلمان، أن صفقة تبادل الأسرى كانت غطاء لموافقة "إسرائيل" على الحد من نشاطاتها في الأجواء السورية.
وأشار ميلمان لحدوث أمر مشابه عام 2018، بعد قيام الدفاعات الجوية السورية بإسقاط طائرة تجسس روسية خلال غارات إسرائيلية.
وكانت مصادر إسرائيلية تحدثت عن وجود بنود عدة لم يتم الكشف عنها في اتفاق تبادل الأسرى مع سوريا الذي جاء بوساطة روسية، من ضمنها توريد لقاحات روسية مضادة لفيروس كورونا لسوريا يقدر ثمنها بملايين الدولارات.