الحياة برس - واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، اليوم الأربعاء، انتهاكاتهم بحق أبناء شعبنا ومقدساتهم وممتلكاتهم، حيث اقتحمت قوات الاحتلال عدة مناطق في الضفة وأصيب العشرات بالغاز المسيل للدموع، ومواطن بالرصاص، وهاجم مستوطنون مركبات المواطنين جنوب نابلس.

مستوطنون يحتجزون راعي أغنام ويهاجمون مركبات المواطنين جنوب نابلس ويسرقون خرافا

قام مستوطنون وتحت حماية قوات الاحتلال، اليوم الأربعاء، باحتجاز راعي اغنام في بلدة كيسان شرق بيت لحم.
وأفاد نائب رئيس مجلس قروي كيسان أحمد غزال لمراسلنا، بأن مجموعة من المستوطنين وبمساندة قوات الاحتلال قاموا باحتجاز نايف سليمان عبيات وشقيقته اثناء قيامهما برعي قطيع من الأغنام في منطقة "سهل الحاج محمد" شرق القرية.
وأضاف غزال ان المستوطنين وقوات الاحتلال يرفضون اطلاق سراحهما، ومصممون على تحرير مخالفة لهما.
وفي نابلس، هاجم مستوطنون، اليوم الاربعاء، مركبات المواطنين على طريق قلقيلية نابلس، ورشقوها بالحجارة.
وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن مجموعة من المستوطنين هاجمت مركبات المواطنين بالحجارة، قرب مدخل مستوطنة "يتسهار" على الطريق الواصل بين نابلس وقلقيلية، الامر الذي ادى الى الحاق اضرار مادية ببعضها.
كما سرق مستوطنون، سبعة خراف من قرية جالود، جنوب نابلس.
وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن مستوطنين من البؤرة الاستيطانية "احيا" سرقوا سبعة خراف من اراضي جالود الجنوبية، والحقوا اضرارا مادية في بركس وحظيرة للاغنام، تعود ملكيتهما للمواطن هشام احمد عبد الهادي حمود.
وفي السياق ذاته، أكد مدير عام توثيق انتهاكات الاحتلال في هيئة مقاومة الجدار والاستيطان قاسم عواد، أن عددا كبيرا من المسؤولين في حكومة الاحتلال ومجلس المستوطنات، يستعدون لاطلاق مشروع التفافي حوارة جنوب نابلس.
وقال عواد مساء اليوم الأربعاء: "يأتي اطلاق هذا المشروع في وقت متزامن يجري فيه العمل على الارض لتنفيذ اربعة طرق التفافية جديدة".
وأشار الى أن شق التفافي حوارة أسس لصالح خدمة المشاريع الاستعمارية الاحتلالية لربط مستوطنات شمال الضفة الغربية، بمستوطنات الوسط والجنوب، ما يعني أنه بشق هذه الطرق سيتم الاستيلاء على نحو 1580 دونما من اراضي المواطنين.

إصابات برصاص الاحتلال والاختناق بالغاز المسيل للدموع

أصيب شاب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، خلال مواجهات اندلعت مع جيش الاحتلال الإسرائيلي، ظهر اليوم الأربعاء، في قرية أبو شخيدم، عقب انسحابه من بلدة كوبر المجاورة شمال غرب رام الله.
وقال رئيس مجلس بلدي كوبر عزت بدوان، إن جيش الاحتلال داهم منطقة المروج في البلدة، والتي كان قد أخطر أصحابها بهدم "بركسات" يملكونها قبل نحو شهرين.
وأضاف أن مواجهات اندلعت في البلدة، وفي قريتي أبو شخيدم والمزرعة الغربية، عقب انسحاب الاحتلال، الذي أطلق قنابل الغاز المسيل للدموع، والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وأدت إلى إصابة شاب.
وفي نابلس، أصيب، مساء اليوم الاربعاء، عدد من المواطنين بحالات اختناق عقب اقتحام قوات الاحتلال الاسرائيلي لبلدة اوصرين جنوب نابلس.
وقالت مصادر أمنية،، إن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة اوصرين وسط اندلاع مواجهات، واطلاق للرصاص وقنابل الغاز للمسيل للدموع، ما أدى الى اصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق.
وفي القدس، اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأربعاء، في حيي العيسوية والطور بالقدس المحتلة.
وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع والصوت تجاه الشبان في هذه الأحياء.
في سياق متصل، واصل أهالي قرية العيسوية الاعتصام في خيمة اعتصام أقاموها على أنقاض منزل عائلة عليان التي هدم الاحتلال منزلها أول أمس.

الاحتلال يقتحم عدة مناطق في الضفة الغربية

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة، المنطقة الشرقية من مدينة نابلس، وانتشرت في محيط "قبر يوسف"، ما أدى لاندلاع مواجهات.
وأفاد شهود عيان، بأن الاحتلال اقتحم المنطقة الشرقية من المدينة ومحيط قبر يوسف، تمهيدا لاقتحام المستوطنين.
وأضافوا أن مواجهات اندلعت في المكان، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت.
وفي الأغوار الشمالية، داهمت قوات الاحتلال الاسرائيلي، مساء اليوم الأربعاء، خربة حمصة الفوقا بالأغوار الشمالية.
وقال مسؤول ملف الأغوار في محافظة طوباس معتز بشارات: إن مجموعة ضباط من جيش الاحتلال اقتحموا الخربة، وقاموا بتفتيش بعض الهواتف النقالة.
وفي نابلس، شددت قوات الاحتلال، اليوم الأربعاء، من إجراءاتها العسكرية على حاجز حوارة جنوب نابلس.
وقالت مصادر أمنية،، إن قوات الاحتلال تقوم بعمليات تفتيش وتدقيق في بطاقات المواطنين خاصة المتوجهين نحو مدينة نابلس، فيما تشهد بلدة حوارة انتشارا مكثفا لتلك القوات.
وفي يطا، أحصت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المواطنين في تجمع لصيفير بمسافر يطا جنوب الخليل.
وأوضح منسق لجان الحماية والصمود فؤاد العمور، ان قوات الاحتلال قامت باحصاء أهالي منطقة لصيفير التي تقع خارج جدار الضم والتوسع، وتقام على أراضيها مستوطنة "لصيفير".
وأعرب الأهالي عن تخوفهم من أن تكون عملية الإحصاء التي نفذتها قوات الاحتلال، مقدمة لهدم مساكنهم وترحيلهم عن أراضيهم، لصالح الاستيطان.

الاحتلال يعتقل 4 مواطنين

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، أسيراً محرراً من بلدة كفر مالك شرق مدينة رام الله.
وذكرت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر عبد فاروق بعيرات (24 عاما)، بعد أن داهمت منزل ذويه وعبثت بمحتوياته.
كما اعتقل الاحتلال مواطنين اثنين من محافظة طوباس.
وأفاد مدير نادي الأسير في طوباس كمال بني عودة، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر أنور الحمود من وادي الفارعة جنوب طوباس، وناصر محمد أبو محسن من قرية تياسير شرقا، بعد أن داهمت منزليهما وفتشتهما.
كما اعتقلت قوات الاحتلال المواطن رسلان عديلي عقب مداهمة منزله في اوصرين جنوب نابلس، وهو يعمل ضابطا في جهاز الشرطة.

الاحتلال يهاجم الصيادين والمزارعين في غزة

هاجمت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الأربعاء، مراكب الصيادين قبالة بحر مدينة غزة، وأراضي المزارعين شرق مدينة خان يونس، جنوب قطاع غزة بوابل من الرصاص وقنابل الصوت.
وأفاد مراسلنا، بأن زوارق بحرية الاحتلال أطلقت النار وفتحت خراطيم المياه على مراكب الصيادين وهي على بعد 6 أميال بحرية قبالة بحر مدينة غزة، ما أدى إلى تضرر مركب صيد على الأقل دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف الصيادين الذين اضطروا للمغادرة إلى شاطئ البحر.
وهاجمت قوات الاحتلال المتمركزة في أبراج المراقبة والآليات العسكرية شرق خان يونس، المزارعين وأراضيهم الزراعية ورعاة الأغنام شرق المدينة بالرصاص وقنابل صوتية، وأرغمتهم على ترك الأراضي والعودة إلى بيوتهم، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.