الحياة برس - كرم جهاز المخابرات العامة في جنين، اليوم السبت، أسر 23 شهيدا من الجهاز، وذلك بالتعاون مع حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" منطقة الشهيد أبو عمار.
وكرم العميد محمد عبد ربه، وممثلون عن المخابرات، بمشاركة أمين سر حركة فتح في جنين عرفات القنديل، والعقيد كفاح عمر سليم أبو بكر، أسر 23 شهيدا في المحافظة، من خلال زيارة نظموها لمنازلهم، بتوجيهات رئيس الجهاز اللواء ماجد فرج.
وقال عبد ربه، إن هذا التكريم يأتي ضمن سياسة التواصل مع أبناء الجهاز وعائلاتهم، وفاء لعطائهم وتضحياتهم من أجل حرية والاستقلال، مؤكدا أنه ومن خلال الشراكة مع "فتح"، نعمل وباستمرار من أجل توفير الأمن والأمان والاستقرار، ومحاربة وملاحقة الخارجين عن القانون.
وثمن أهالي الشهداء هذه اللفتة من جهاز المخابرات العامة، التي تؤكد بأنه لا ينسى أبنائه في كافة المناسبات وفاء لهم ولتضحياتهم.
كما زار عبد ربه يرافقه مدير العلاقات العامة والإعلام في الجهاز العقيد منذر قبها، وعدد من ضباط الجهاز، ومشاركة رئيس اللجنة الشعبية لخدمات مخيم جنين حسن العموري، وأمين سر حركة "فتح" فيه جهاد أبو الكامل، وممثل نادي الشباب الرياضي ضياء أبو الوعد، عددا من ذوي شهداء جهاز المخابرات وهم: حسن ابو ناعسه، ومحمد النورسي، ومصطفى أبو سرية، ومحمد خنفر ابو الشريف، ومجدي الطيب جرادات.