الحياة برس - أنهت حركة "حماس" في قطاع غزة، إنتخابات مجلس الشورى العام في قطاع غزة، بعد أيام من الإنتخابات التي جرت في المناطق تمهيداً لإنتخابات مكتبها السياسي.
وقالت صحيفة "القدس" المحلية، أنه لم ترشح معلومات حول إنتخابات الحركة في الضفة الغربية، وقد أفرزت الإنتخابات في القطاع مجموعة مكونة من 7 او 5 أشخاص عن كل منطقة يمثلونها في مجلس الشورى العام، وكان لافتاً وجود ملحوظ لما يعرفون بلقب "الحرس القديم" داخل الحركة، وهم من الرعيل الأول للحركة.
وكان بارزاً فوز عدد من أعضاء الجناح العسكري لحماس "كتائب القسام"، بمناصب داخل مجلس الشورى، في حين تحدثت مصادر عن دعم قيادة القسام لعدد من مرشحيهم العسكريين للسيطرة بشكل أكبر على مجلس الشورى الذي يمتلك صلاحيات كبيرة تمكنه من إتخاذ قرارات ملزمة في كثير من الأحيان للقسام.
كما أفرزت الإنتخابات مجموعة من الشخصيات المعروفة بالدعوية من الصف الثاني والثالث "جيل الشباب" بالحركة.
وستجرى الحركة بداية الإسبوع المقبل انتخابات مكتبها السياسي في الداخل والخارج على المستوى المحلي للمناطق والمكتب العام للحركة.