الحياة برس - قال عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" موسى ابو مرزوق، ان احتمالية تأجيل الانتخابات الفلسطينية واردة، موعزا ذلك لخلافات داخل حركة "فتح".
وكشف ابو مرزوق في تصريح لاذاعة علم، ان الرئيس محمود عباس رفض طلبا اسرائيليا بتاجيل الانتخابات، مؤكدا رفض حركته للتأجيل.
وكانت القيادة الفلسطينية اكدت مرارا على اصرارها على اجراء الانتخابات واستمرار العملية الديمقراطية، وهذا ما أكده مؤخرا المتحدث باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة في حديث لاذاعة فلسطين الاثنين.
وقال أن "حركة فتح مصرة على خوض الانتخابات بقائمة واحدة وموحدة، معربا عن أمله بأن تسير الأمور كما يرغب شعبنا لممارسة حقه، والحفاظ على حقوقه الشرعية".
وتواصل حركة فتح اختيار مرشحيها من كافة الأقاليم، حيث تعمل على اجراء انتخابات برايمرز داخلية لاختيارهم بعد تقدم عدد كبير من قادتها وكوادرها طلبات الترشح.
وفي منتصف كانون الثاني/ يناير الماضي، أصدر عباس مرسوما حدد بموجبه مواعيد الانتخابات خلال العام الجاري: التشريعية في 22 أيار/ مايو، والرئاسية في 31 تموز، والمجلس الوطني في 31 آب/ أغسطس.