الحياة برس - زعم موقع واللا الإسرائيلي الأربعاء، عن نقل سلطات الإحتلال 64 ألف لقاح كورونا للسلطة الفلسطينية فجر اليوم، والتي وصلت البلاد بتبرع من شركة الأدوية "فايزر"، ومنظمة الصحة العالمية.
وأشارت مصادر إسرائيلية أن مجموع اللقاحات التي تم تسليمها للجانب الفلسطيني بلغت 100 ألف جرعة، ويتم العمل على توزيعها بين الضفة الغربية وقطاع غزة.
وفي حين زعمت مصادر إسرائيلية أن إجتماعاً لوزارة الجيش وجهاز الأمن العام وما يعرف بمنسق العمليات الحكومية في الأراضي المحتلة ومجلس الأمن القومي ووزارة الصحة الإسرائيلية، أنتج عنه مطالبة بضرورة توفير اللقاحات للجانب الفلسطيني وإتاحة بيع جزء من المخزون الإسرائيلي لهم بعد موافقة المدعي العام أفيحاي ماندلبليت، ويأتي هذا الطلب بسبب الإحتكاك المباشر واليومي مع الفلسطينيين وتأثير الحالة الصحية والأمنية في المناطق الفلسطينية على دولة الإحتلال ومصالحها.
ومع ذلك من المتوقع أن يتم تأجيل إتخاذ قرار بيع من المخزون بعد الإنتخابات الإسرائيلية المزمع إجرائها الأسبوع المقبل.
وكانت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة أعلنت أنه من المنتظر وصول كميات من لقاحات كورونا للمخازن الفلسطينية.