الحياة برس - جددت حركة "حماس" مطالبها لإتمام صفقة تبادل الأسرى مع الإحتلال الإسرائيلي بوساطة مصرية.
وقالت صحيفة "الأخبار" اللبنانية المقربة من "حزب الله"، أن الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، طلب من السلطات الألمانية التوسط لدى الحركة للإتمام الصفقة، خلال مؤتمر مشترك مع نظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير في برلين الثلاثاء الماضي.
وعلى هامش الحوارات الفلسطينية في القاهرة، أكدت "حماس" للجانب المصري استعدادها باتمام صفقة التبادل قبل الإنتخابات الفلسطينية والإسرائيلية أو بعدهما، ولكنها مصممة على موقفها القاضي بالتزام الإحتلال بشروطها.
وترغب حماس بشدة بإجراء الصفقة خلال الفترة الحالية لما ستكون لها من تداعيات مهمة في سياق الحوارات الداخلية والعملية الإنتخابية القادمة خاصة لو أفضت للإفراج عن قيادات كبيرة من "حماس وفتح".
وترفض حماس تقديم أي خطوة في إجراء الصفقة أو الكشف عن مصير الجنود الإسرائيليين قبل أن تفرج سلطات الإحتلال عن أسرى صفقة شاليط الذين أعيد إعتقالهم، بالإضافة للإفراج عن كافة الأسرى المرضى والنساء والأطفال.