الحياة برس -  أكد رئيس الوزراء محمد اشتية أن ما تقوم به إسرائيل في حي الشيخ جراح بمدينة القدس بهدف تفريغه من سكانه "جريمة تأتي ضمن سلسلة الجرائم التي تقوم بها ضد شعبنا الفلسطيني، وأرضه، ومقدراته".
وأطلع اشتية خلال استقباله، اليوم الخميس، في مكتبه برام الله، وفدا من عائلات حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، بحضور وزير القدس فادي الهدمي، على أوضاعهم في ظل الهجمة الاستيطانية التوسعية بهدف طردهم من منازلهم وتشريدهم.
وقال:"سنتابع قضية حي الشيخ جراح في كافة المحافل الدولية، وما تقوم به إسرائيل يهدف لضرب الوجود الفلسطيني في كافة الأراضي الفلسطينية بما فيها القدس".
وأضاف رئيس الوزراء: "لن ندخر جهدا في تعزيز صمود أهلنا في القدس بكافة الوسائل والامكانيات المتاحة، وسنتابع مع اشقائنا في الأردن وسنبقى في اتصال دائم معهم بخصوص هذه القضية، وندعو المجتمع الدولي للوقوف عند مسؤولياته والضغط على إسرائيل لوقف حملة اخلاء أهالي الشيخ جراح من منازلهم، وسنتصدى لحملة التهويد التي تقوم بها إسرائيل في القدس".