الحياة برس -  واصل الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، انتهاكاته بحق أبناء شعبنا وممتلكاته في الضفة الغربية والقدس، حيث اعتقل عدة مواطنين في الخليل والقدس ورام الله وجنين، وأجبر مقدسيين على تفريغ محتويات منزليهما تمهيدا لهدمهما وأخطر بهدم 6 أخرى، فيما اقتحم مستوطنون مجدداً باحات المسجد الأقصى.

اعتداء على أسرة في الخليل واعتقالات طالت 7 مواطنين

اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي بالضرب على مواطن وزوجته وابنتيه، في بلدة بيت أمر شمال مدينة الخليل.
ومن ذات البلدة، اعتقل الاحتلال المواطنين عمر عبد العزيز علقم، ومحمود محمد عوض، فيما تم اعتقال الشاب عميد غازي جبارين من مدينة الخليل.
في ذات السياق، اعتقلت قوة من جيش الاحتلال الشاب ثابت وليد عطاطرة، بعد أن داهمت منزله في بلدة يعبد بمحافظة جنين.
ومن مخيم الجلزون شمال رام الله، اعتقل الاحتلال الشاب هادي محمود غوانمة، في أعقاب دهم منزل ذويه.
كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الشابين غسان شوامرة من حي "الكسارات" في مخيم قلنديا، ووليد سالم كنعان الخطيب من بلدة حزما في القدس.

الاحتلال يخطر بإخلاء منازل في القدس تمهيداً لهدمها

أجبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي المواطنين خالد ومنير العباسي من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، على تفريغ منزليهما تمهيدا لهدمهما، بداعي صدور قرار نهائي بهذا الخصوص بسبب رفض سلطات الاحتلال إجراءات الترخيص.
وسلمت سلطات الاحتلال أصحاب 4 منازل أخرى في سلوان قرارات تفريغ منازلهم تمهيدا لهدمها.
كذلك ألصقت قوات الاحتلال أمري هدم على منزلي عائلتين في بلدة العيسوية شمال شرق القدس.

اقتحام جديد للأقصى

اقتحم مستوطنون باحات المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة.
وذكرت دائرة الأوقاف في القدس المحتلة، أن 99 مستوطنا بينهم 43 طالبا، اقتحموا باحات "الأقصى"، ونفذوا جولات استفزازية، وأدوا طقوسا تلمودية.
تجريف أراضٍ شرق قلقيلية لليوم الثالث على التوالي
واصلت آليات الاحتلال الإسرائيلي لليوم الثالث على التوالي، تجريف مساحات واسعة من أراضي قرية جينصافوط شرق قلقيلية.
وتقع الأراضي بمحاذاة مستوطنة "عمانوئيل" المقامة على أراضي المواطنين، وتقدر مساحتها بنحو 100 دونم.