الحياة برس -  أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق وكدمات، اليوم الجمعة، جراء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي عليهم خلال تصديهم لاقتحام المستوطنين "خان اللبن الشرقية" جنوب نابلس.
وأفاد مراسلنا، بأن عشرات المستوطنين اقتحموا الخان بحماية قوات كبيرة من جيش وشرطة الاحتلال، التي أعلنت المنطقة "منطقة عسكرية مغلقة" وأغلقت كافة الطرق المؤدية إليها، لمنع الأهالي من الوصول للمكان.
وأضاف أن الأهالي هبوا للمكان للتصدي للمستوطنين، إلا أن قوات الاحتلال أطلقت صوبهم قنابل الغاز المسيل للدموع، واعتدت عليهم بالضرب، ما أدى لإصابة عدد منهم برضوض وحالات اختناق.
يُشار إلى أنه ومنذ أربعة أشهر يقتحم المستوطنون عصر كل يوم جمعة خان اللبن الشرقية الواقع على شارع رام الله نابلس الرئيسي، ويقومون بتأدية شعائر دينية وصلوات تلمودية.
وخان اللبن الشرقية موقع أثري بني في العهد العثماني ويحتوي على نبع ماء، ويحاول المستوطنون منذ عدة سنوات السيطرة عليه حيث ارتفعت وتيرة تلك المحاولات خلال الأشهر الأخيرة، وسبق أن هدمت جرافات الاحتلال العديد من التوسيعات والبوابات والتحسينات التي أضيفت للموقع بهدف حمايته.