الحياة برس - كشف مسؤول إسرائيلي عن مخطط إنشاء خط سكة حديد يربط الإمارات بميناء حيفا التجاري على البحر المتوسط.
وقال رئيس المجلس الإقتصادي في ديوان رئاسة الوزراء الإسرائيلية آفي سمحون، أن الإمارات ودولة الإحتلال إتفقتا على عدد من المشاريع الكبيرة لربط البلدين من خلال تدشين مشاريع بنى تحتية ذات طابع إستراتيجي.
وستمر السك الحديد في كلاً من الأردن والسعودية، وأشار سمحون أن نسبة كبيرة من الخط قائم فعلياً وينقصه تدشين 200 - 300 كلم في الجانب الأردني.
وسيسمح المشروع بنقل المنتجات الزراعية طازجة، بالإضافة لكافة المنتجات التي تحتاجها الإمارات والدول الأخرى التي تقيم علاقات دبلوماسية وتطبيع مع الإحتلال.
ملفتاً لإهتمام الإدارة الأمريكية بهذا المشروع بشكل كبير، لما له من عوائد اقتصادية كبيرة على معظم دول المنطقة ويعزز الإقتصاد الأردني المتدهور.
هذا المشروع من شأنه أن يؤثر سلباً على مصر، لأنه سيسمح بنقل البضائع من دولة الإحتلال إلى الإمارات خلال يوم أو يومين، بخلاف النقل البحري عبر الحاويات الذي كان يستغرق 12 يوماً من خلال عبور قناة السويس، وستتمكن الإمارات ودول أخرى يمر من خلالها القطار من إستيراد البضائع عبر ميناء حيفا ومن ثم نقلها خلال ساعات عبر السكة الحديدية.