الحياة برس - ضع رئيس الوزراء، محمد اشتية، اليوم الأربعاء، حجر الأساس لمحطة معالجة "كردلة" بقيمة 600 ألف دولار، وأطلق مشاريع المياه والصرف الصحي بقيمة 2.8 مليون دولار، ضمن الخطة الحكومية لتنمية وتطوير الأغوار بإشراف سلطة المياه الفلسطينية.
وقال اشتية: إن الأغوار كانت على مدار التاريخ سلة فلسطين الغذائية، لكن حجم الاستهداف الإسرائيلي ليس بسيطا أو جديدا، لكن هناك إصرار كبير من أبناء شعبنا للبقاء في أرضهم.
وأضاف، إن واجب الحكومة تعزيز صمود المواطنين في الأغوار، وتلبية كل احتياجاتهم، لأن الأغوار مستهدفة مثل القدس وباقي الأراضي الفلسطينية.
وقال اشتية: إن إقامة المشاريع الحيوية في الأغوار نموذج في الصمود والإنتاج، مؤكدا أن الأرض هي حق للشعب الفلسطيني.
وتابع: عندما أقام الاحتلال مستوطنة "ميخولا" عام 1968، كان الهدف منه زراعة المستوطنين وتعزيز مفهوم الاحتلال للأرض، لكن الحكومة الفلسطينية تعمل في المقابل على تعزيز الصمود في تلك المناطق المستهدفة.