الحياة برس - تتواصل الجهود لإنجاز العمل في مستشفى الرئيس محمود عباس في مدينة حلحول، لتوفير الخدمات الطبية لشريحة واسعة من أبناء شعبنا جنوب الضفة الغربية المحتلة.
المستشفى مكون من أربعة طوابق، الطابق الأرضي مخصص للخدمات والمستودعات، والطابق الأول يحتوي على قسم الطوارئ بقدرة 10 أسرة، بالإضافة للعيادات الخارجية مكونة من 7 غرف، وقسم خاص لغسيل الكلى مزود بـ 10 نقط غسل، وقسم الأشعة والطبقية.
والطابق الثاني يحتوي على قسم الإدارة، وقسم جرحة رجال بقدرة 24 سرير، ويحتوي الطابق الأخير على قسم جراحة النساء والتوليد بقدرة 24 سرير، وقسم العمليات والتعقيم.
وتم تجهيز المستشفى لإستيعاب 83 سرير، منها 21 سرير عناية مكثفة، وتم تزوديها مبدئياً بـ 60 سرير، وزعت على "50 سرير منامات"، و" 10 أسرة للعناية المكثفة"، بالإضافة لتزويدها بـ 10 أجهزة تنفس إصطناعي، وخزان أكسجين سائل بسعة 10 آلاف لتر، يمكن أن يغطي 10 أسرة بالعناية لمدة 15 يوماً.
وتأتي هذه الجهود تنفيذاً لتوجيهات الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء محمد إشتية ووزيرة الصحة مي الكيلة، بالإسراع بتجهيز المستشفيات والنقاط الطبية لتلبية إحتياجات المواطنين الطبية المتزايدة في ظل جائحة فيروس كورونا.