الحياة برس - رحب رئيس الوزراء محمد اشتية بالمساعدة الأميركية للسلطة الفلسطينية والبالغة 15 مليون دولار كمساهمة من الإدارة الأميركية في مواجهة الموجة الثالثة من فيروس كورونا.
ووصف رئيس الوزراء، في بيان مساء اليوم الخميس، المساعدة الأميركية بأنها خطوة مهمة وفي الاتجاه الصحيح من أجل إعادة صياغة العلاقة مع الإدارة الأميركية، والتي توقفت خلال فترة حكم ترمب في البيت الأبيض، على خلفية مواقفه من القضية الفلسطينية، المنافية لقرارات الشرعية الدولية.