الحياة برس - زعمت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية صباح الأحد، وجود علاقة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان بما ثحدث في الأردن.
ونقلت الصحيفة الإسرائيليّة، عمّا وصفتهم بـ"المصادر الكبيرة جداً في الأردن"، أنّ السعودية كانت متورطة من وراء الكواليس، في محاولة الانقلاب في الأردن.
ووفقاً ليديعوت، تقدر المصادر الأردنية أن ولي العهد السعودي كان شريكا سرا في محاولة الانقلاب التي فشلت.
وأوضحت المصادر أنّ باسم عوض الله، الذي كان وزير المالية ومعروف بقربه من الملك عبد الله، تحوّل إلى حلقة الوصل بين العائلة المالكة السعوديّة وبين الأمراء في الأردن.
وأشارت الصحيفة إلى أن ما لا يقل عن 25 من مقربي الأمير حمزة اعتُقلوا في الأيام الأخيرة بشبهة أنهم كانوا شركاء سر وحلقات وصل مع السعوديّة، في تخطيط محاولة الانقلاب في القصر الملكي.