الحياة برس - افتتح رئيس سلطة المياه مازن غنيم، اليوم الثلاثاء، محطة تحلية مياه البحر لمحافظتي غزة والشمال، تحت رعاية الرئيس محمود عباس.
ووفق بيان صادر عن سلطة المياه، ستنتج المحطة 10 آلاف كوب يوميا، بتكلفة 15 مليون دولار، بدعم من الصندوق الكويتي عبر البنك الإسلامي للتنمية، وستخدم أكثر من 250 ألف نسمة في المناطق الأكثر احتياجا للمياه في المحافظتين.
وأكد غنيم، في كلمته، أن إنشاء هذا المرفق المائي المهم كان خلال سنوات طويلة مطلبا استراتيجيا لتزويد المواطنين بالمياه، في ظل أزمة مائية خانقة يمر بها قطاع غزة، خاصة المناطق المستهدفة، مثمنا دور الجهات المنفذة والممولة وصولا إلى افتتاحه اليوم.
وقال إن الأعوام الخمسة الماضية شهدت إنجازات كبيرة على مستوى قطاع المياه والصرف الصحي في غزة، حيث تم إنجاز 3 محطات تحلية محدودة الكمية، وتجري حاليا أعمال التوسعة في إحداها وهي محطة تحلية الجنوب لتصل قدرتها إلى 20 ألف كوب يوميا.
من جانبه، ثمن محافظ غزة إبراهيم أبو النجا الجهود التي تقوم بها سلطة المياه في سبيل تطوير البنية التحتية، وعبر عن اهتمام سيادة الرئيس محمود عباس بشكل مباشر باستكمال هذه البرامج والمشاريع التي ستستفيد منها سكان قطاع غزة الآن ومستقبلا، مشددا على دعمها حتى تحقيق الأهداف المرجوة منها على المدى القريب والبعيد، حتى يشعر كل مواطني القطاع بأثرها.
بدوره، أكد رئيس مجلس إدارة مصلحة مياه بلديات الساحل ماجد أبو رمضان أهمية التعاون بين كافة الجهات الرسمية والمحلية ومع الجهات الدولية والمؤسسات المانحة، بما يثمر عن إنجاز مثل هذا المشروع الكبير الذي انطلق بخطوات حثيثة.
وذكر أن المحطة تعمل بشكل متزايد على تحسين مستوى الخدمات المقدمة للسكان كما ونوعا، موضحا أن هذا الأمر سيكون بدوره دافعا لمزيد من الإنجازات على المستويين المحلي والوطني.
وشارك في افتتاح المحطة، مستشار البنك الإسلامي للتنمية رفعت دياب، ورؤساء بلديات غزة والشمال، وممثلون عن المؤسسات والهيئات الرسمية والمحلية.